شرح تطبيق استراتيجية مارتينجال عند لعب روليت كازينو

يفضل الكثير من اللاعبين مغامرة اللعب في روليت كازينو باستخدام استراتيجية مارتينجال، سواء كانوا لاعبين جدد أو محترفين، لأنها تحمل الكثير من المزايا التي تجعلهم قادرين على تحقيق نسبة أرباح جيدة، أو على الأقل تقليل نسبة خسائرهم، حيث يعتبرها الجميع المنقذ والملجأ وقت الخسارة، كما أنها تجهل أجواء اللعب أكثر حماس وإثارة وسحر، وما يميز استراتيجية مارتينجال عن غيرها من الخطط والنظريات الأخرى التي تستخدم على طاولات الروليت في مختلف مواقع الكازينو اون لاين ، هى أن طريقة تطبيقها بسيطة ولا تحتاج لعمليات حسابية صعبة أو معادلات معقدة، كل ما على اللاعب أن يضاعف قيمة الرهان فقط عندما يخسر في إحدى جولات اللعب، اما عند الفوز والربح، فيعود اللاعب للرهان بقيمة آخر جولة خسر بها، في كل الأحوال لعبة روليت كازينو لعبة من أهم وأشهر ألعاب الكازينو القائمة على الحظ بدرجة كبيرة، وهذا يجعلها في مقدمة إختيارات اللاعبين أصحاب الحظ، كما أنها لعبة قواعدها بسيطة بما يجعل روادها متنوعين ما بين الجدد والمحترفين.

مراجعة موقع كازينو 888 على الإنترنت

بدون إيداع $100 احصل على مكافأة + 1000$ أخرى عند الإيداع

تطبيق إستراتيجية مارتينجال عند لعب روليت كازينو

الوقت المناسب لتطبيق قواعد نظرية مارتينجال على طاولةلروليت كازينو ، هو عندما يخسر اللاعب إحدى جولات المراهنة، وقتها يقوم بمضاعفة قيمة الرهان فوراً، وذلك سعياً لتعويض قيمة الخسارة في الجولة السابقة، وما يجعل نظرية مارتينجال من الأنظمة الشائعة والهامة التي يفضله معظم اللاعبين على طاولات روليت ، أنها تطبق على الرهانات الخارجية من عجلة الروليت، والتي تشمل الرهان على كافة الأرقام سواء الفردية أو الزوجية، أو الرهان على أرقام بلون معين سواء أرقام حمراء أو سوداء، أو الرهان على مجموعة أرقام من ضمن الأرقام العليا التي تبدأ من رقم 19 حتى رقم 36 أو الصغرى التي تبدأ من رقم واحد حتى رقم 18، بل ويمكن للاعب أن يضاعف قيمة أرباحه إذا راهن على رقم فردي، ولكن مع الحذر لأن الرهان الفردي يحمل معدل عالي من المخاطرة.

وتساعد استراتيجية مارتينجال اللاعبين في روليت  أن يحققوا أرباح جيدة، لأنها تستخدم كما أشرنا على الرهانات الخارجية من عجلة الروليت، وخاصة أن نسبة الفوز في هذه الرهانات كبيرة ونسبة الأرباح التي يمكن تحقيقها منها عالي، لأن نسبة دفع الكازينو بها 50 %، لكن وفي كل الأحوال دائماً ما نشير أن لعبة روليت  قائمة على الحظ بدرجة كبيرة، كل ما يمكن لنظرية مارتينجال أن تفعله، هو أن تمنح اللاعب فرصة لتعويض خسائره وتحقيق نسبة ربح من خلال تنظيم حجم مدفوعات اللاعب في كل جولة، وفي هذه النقطة لابد أن نؤكد على اللاعب أن يختار موقع كازينو آنلاين معروف ويتمتع بالنزاهة والشفافية في كل الأمور به، وأن يختار اللاعب طاولة روليت تحدد حد أدنى للرهان منخفض، كل هذه الأمور تضمن للاعب أن يحصل على جلسة مراهنة ممتعة ومثيرة وبها أرباح جيدة جداً مع تطبيق نصوص إستراتيجية مارتينجال.

طريقة استخدام استراتيجية مارتينجال في لعبة روليت

يأتي تطبيق استراتيجية مارتينجال عندما يبدأ اللاعب في خسارة جولة على طاولة الروليت، وقتها يبدأ فوراً في مضاعفة قيمة الرهان السابق، وفي الجولة التالية إذا خسر أيضاً يضاعف قيمة الرهان مرة أخرى، وإذا لم يحالفه الحظ وخسر من جديد في تلك الجولة يضاعف مبلغ الرهان أيضاً، ويستمر هكذا في المضاعفة حتى يحالفه الحظ ويفوز في إحدى الجولات، وقتها يرجع في سلسلة الجولات إلى آخر رهان خسر به ويراهن بقيمته، وبحسب نتيجة الجولة يكون تصرفه، بمعنى أنه إذا فاز من جديد يراهن بقيمة آخر رهان خاسر مرة أخرى، وإذا خسر يعاود مضاعفة قيمة الرهان من جديد، على سبيل المثال:

الحد الأدنى على طاولة روليت  5  دولار، يضع اللاعب أول رهان له بنفس هذا المبلغ، وإذا خسر في هذه جولة، يراهن بقيمة 10 دولار، وإذا لم يفوز في تلك الجولة يراهن بضعف قيمة الرهان السابق، أي يراهن بمبلغ 20 دولار، وإذا كان لاعب غير محظوظ وخسر جولة جديدة، يراهن بقيمة 40 دولار، وإذا قام بجمع تكلفة كل هذه الجولات يجد أن إجمالي خسائره تساوي 75 ولار.

بعد الجولة السابقة الخاسرة يراهن اللاعب أيضاً بضعف قيمة مبلغ الرهان السابق 80 دولار، إذا حالفه الحظ هذه المرة وفاز، يربح 80 دولار، وبعد خصم إجمالي خسائره يكون قد حقق ربح بقيمة 5 دولار، ويراهن في جولة جديدة بقيمة 20 دولار قيمة آخر رهان خسر فيه، إذا ربح يكون إجمالي أرباحه 20 دولار، وهذا أمر جيد جداً بالنسبة للعبة الروليت، أما إذا توالت خسائره، يكون قد حقق خسائر بقيمة 25 دولار، وهكذا يستمر في المضاعفة بحسب قواعد استراتيجية مارتينجال، حتى يحقق جولة رابحة، ولا يجوز أن يتوقف اللاعب عن اللعب وفق نصوص إستراتيجية مارتينجال، إلا إذا بلغ الحد الأقصى للرهان المحدد على طاولة الروليت، أو إنتهى رصيده المالي بالكامل.

روليت الشهيرة

أهم مزايا تطبيق استراتيجية مارتينجال في روليت

  1. تحقيق أرباح: من المؤكد أن متعة تحقيق أرباح هى أهم متعة يسعى كل لاعب أن يحصل عليها في لعبة روليت ، وعبر استراتيجية مارتينجال يمكن بسهولة للاعب أن يحقق ربح، لأنها تنص على مضاعفة قيمة الرهان بعد كل جولة يخسر اللاعب فيها، وهذا يجعل مبلغ الربح في جولة واحدة قادر على تحقيق ربح جيد.
  2.  مناسبة للاعبين الجدد: يمكن للاعبين الجدد أن يستخدموا نظرية مارتينجال بسهولة على طاولة الروليت، لأن قواعدها بسيطة وسهلة التطبيق ولا تتطلب أي خبرة أو مهارة في العمليات الحسابية.
  3.  تعويض الخسائر السابقة: إذا خسر اللاعب في عدة جولات على طاولة روليت  مع إستخدام نظرية مارتينجال، يمكن بسهولة تعويض هذه الخسائر إذا فاز في جولة أو جولتين.

النقاط السلبية في نظرية مارتينجال

  1. شديدة المخاطرة: نظرية مارتينجال تحمل معدل مخاطرة غير مسبوق، لأنه لو لم يحالف الحظ العب وتوالت خسائره، فمن المؤكد أنه سيخسر رصيده خلال وقت قصير جداً.
  2. مطاردة الحظ: يواصل اللاعب الرهان بالرغم من خسائره المتوالية، سعياً منه للبحث عن الفوز في بعض الجولات، وهذا يجعله تحدي للحظ، ومن المعروف أن من يتحدى الحظ خاسر على طول الخط، لأن الحظ لا يذهب لم يبحث عنه.

يسعى كل لاعب في لعبة الروليت بإستخدام نظرية مارتينجال، أن يتحدى الحظ، بحيث يمكنه تحقيق بعض الأرباح التي تجعل متعة اللعب مضاعفة، وفي نفس الوقت يحصل على تجربة مراهنة في غاية الإثارة والحماس والتشويق، ولكن لابد أن يكون اللاعب حريص جداً لأن إستراتيجية مارتينجال تحمل معدل مخاطرة كبير جداً. عرضنا على أعزائنا محبي لعبة روليت  كل ما يخص استراتيجية مارتينجال سواء المزايا أو العيوب او طريقة التطبيق، يمكنك الآن تجربتها والحكم عليها بنفسك، ولكن دقق جداً في إختيار موقع كازينو آنلاين، وإحرص على أن يكون موثوق ويتمتع بالمصداقية.