تاريخ الاونلاين كازينو

في القرن الحادي والعشرين أصبحت الإنترنت ضرورة من ضروريات الحياة اليومية، كما أن الإعتماد على شبكة الإنترنت أصبح في جميع المجالات، حيث أن المؤسسات والشركات والمتاجر صارت تسوق خدماتها من خلال صفحاتها على الإنترنت، ومن المجالات التي شملتها شبكة الإنترنت هي الكازينوهات و ألعاب الرهانات بمختلف أنواعها، بالنسبة لمحبي المراهنات وألعاب الكازينو فإن مواقع  الكازينوهات اون لاين أصبحت بديلا لهم لصالات الكازينو التقليدية من أجل الاستمتاع بألعابهم المفضلة، وهذا راجع إلى المزايا والخدمات التي يقدمها الكازينو اون لاين، في البداية حامت شكوك حول مصداقية هذه الكازينوهات ومدى الأمان الذي توفره للعملاء، إلا أن النجاح الذي حققته منذ ظهورها للمرة الأولى وحتى اليوم وكذلك الأرقام التي لازالت تحطم من يوم لآخر في ما يخص الثروات التي حققت من خلالها كلها قد دحضت الشكوك المحيطة بها، الكازينو اون لاين ومنذ نشأته إلى اليوم عرف العديد من الأحداث منها ما ساعدت في نجاحه ووصوله إلى النجاح ومنها ما كانت عائقا في سبيل تطوره، من خلال هذا المقال سوف نقوم بالإحاطة بالأحداث المهمة في تاريخ الكازينو أون لاين منذ النشأة إلى اليوم، بالإضافة إلى أهم الأسباب التي ساهمت في نجاحه وإقبال اللاعبين المتزايد عليه.

أهم الأحداث في تاريخ الكازينو

عرف الكازينو أون لاين أحداثا وقرارات كثيرة أثرت عليه إما سلبيا أو إيجابيا، ومن أهم هذه القرارات نذكر لكم:

-الحدث الأهم في تاريخ الاونلاين كازينو جاء في عام 1994، حينما أصدرت كل من جزيرتي أنتيجوا وبربودا قانون التجارة والتصنيع المجاني الذي يسمح بمنح التراخيص للشركات التي تقدم طلبًا لإنشاء مواقع الكازينوهات على الإنترنت، ولكن قبل إنشاء الكازينوهات على الإنترنت، تم تطوير أول برنامج كازينو وظيفي بالكامل بواسطة شركة البرمجيات ميكروجامينغ والتي مقرها في جزيرة مان، ثم تم تأمين هذا البرنامج بواسطة برنامج تم تطويره بواسطة شركة كريبتولوجيك المتخصصة في برمجيات الأمن على الإنترنت، وبما أن المعاملات أصبحت آمنة، فقد تم إطلاق أول الكازينوهات على الإنترنت في عام 1994.

-شهد عام 1996 إنشاء لجنة مراقبة الألعاب كاناوايك، هذه اللجنة نظمت نشاطًا للألعاب عبر الإنترنت من إقليم موهاوك في كاناوايك، كما أن من تخصصات هذه اللجنة أنها تصدر تراخيص الألعاب للعديد من الكازينوهات وغرف البوكر على الإنترنت في العالم، جاءت هذه اللجنة كمحاولة للحفاظ على عمليات منظمات وشركات الرهان المرخصة عبر الإنترنت عادلة وشفافة.

-في أواخر التسعينيات اكتسبت ألعاب الكازينو عبر الإنترنت شعبية كبيرة، وقد ازدادت مواقع الكازينو اون لاين من 15 موقعًا فقط في عام 1996 إلى 200 موقع في عام 1997، وقد كشف تقرير نشرته صحيفة فروست وسوليفان  عن أن إيرادات الرهان عبر الإنترنت قد تجاوزت 830 مليون دولار في عام 1998 وحده، و في نفس العام تم عرض أول غرف بوكر عبر الإنترنت، بعد فترة وجيزة في عام 1999 ، تم إصدار قانون حظر المراهنة عبر الإنترنت، وهذا يعني أن الشركة لا يمكنها تقديم أي منتج رهانات عبر الإنترنت لأي مواطن، إلا أن هذا القرار لم يردع محبو هذه الألعاب من التمتع بها، بل أن تطور الكازينو أون لاين قد استمر ليتم تقديم ألعاب كازينو متعددة اللاعبين عبر الإنترنت أيضًا في عام 1999،  كانت هذه هي المرة الأولى التي يمكن فيها التمتع بالمراهنة والدردشة وتفاعل اللاعبين مع بعضهم البعض في بيئة تفاعلية عبر الإنترنت.

-الحدث الهام التالي جاء في عام 2000 حينما أقرت الحكومة الفيدرالية الأسترالية الأولى قانون الوقف الاختياري للمراهنة، حيث أن كل كازينو اون لاين لا يحمل ترخيصا قبل مايو 2000 سوف يتم إيقافه باعتباره غير قانوني، بعد إصدار هذا القرار أصبح لاسيتيرز اون لاين هو الكازينو الوحيد عبر الإنترنت القادر على العمل بشكل قانوني في أستراليا، ومع ذلك لا يمكنه التعامل بالرهانات من المواطنين الأستراليين.

-بحلول عام 2001 ارتفع العدد التقديري للعملاء عبر مختلف الكازينوهات اونلاين إلى 8 ملايين، وهذا العدد مستمر في التزايد على الرغم من القوانين والتحديات القضائية التي سيستمر الكازينو في تلقيها.

في عام 2008 قدرت إيرادات الرهانات عبر الإنترنت في جميع أنحاء العالم بمبلغ 21 مليار دولار، وفي عام 2016 ارتفع هذا الرقم في سوق المراهنة عبر الإنترنت ليبلغ 45.86 مليار دولار، ومن المتوقع أن يصل إلى 56.05 مليار دولار بحلول عام 2018.

مستقبل الاونلاين كازينو

إن الكازينو الذي جاء من خلال فكرة إنشاء تجمع للعب ألعاب المراهنات في مكان واحد ثم انتقل ليكون على شكل مواقع على شبكة الإنترنت لا يزال في تطور دائم، حيث أن الكازينو اون لاين الحالي تغير بشكل كبير مما كان عليه عند إنشائه لأول مرة، يتساءل الكثير من اللاعبين كيف سوف يكون عليه شكل الكازينو اون لاين بعد سنوات، وللإجابة على هذا التساؤل فإنه يمكن القول بأنه بالفعل قد تم وضع خطط للاستمرار في تطويره، هذه الخطط مستمدة من رغبات اللاعبين وما يحبونه في الكازينو اون لاين في الوقت الحاضر، حيث أن هناك البعض من اللاعبين يميل لألعاب التخطيط ومنهم من يحب ألعاب الحظ وكذلك منهم من يهتم بتصميم الألعاب، انطلاقا من هنا تم وضع خطط لتطبيقها في المستقبل مثل اللعب في الواقع الافتراضي والذي يحاكي اللعب في أرض الواقع، كما أن قوانين الرهان في تغير دائم حسب رغبات العملاء، مثل هذه الخطط المستقبلية يمكن أن تجعل من صفحات الكازينو اون لاين هي الأكثر زيارة على شبكة الإنترنت.